الرئيسية » عام » شكلك في الاجازة

شكلك في الاجازة

شكلك في الاجازة

الجنس ؟
ماهي المرحلة الدراسية المفضلة بالنسبة لك ؟
ماهي المادة الدراسية المفضلة ؟
ماهو عمرك الحالي ؟
اختر رقم من 1 الى 10 :

هذه اللعبة ترفيهية وتأتي تزامناً مع اجازة الطلاب السنوية

وبهذه المناسبة نعرض لك هنا أفكار للاستفادة من الإجازة بشكل فعال:

تعلم مهارة جديدة:

لكل منا مهارات حياتية معينة يتمنى لو كان يتقنها، تُمثل الإجازة فرصة لاكتساب هذه المهارات المختلفة، فكّر في مهارات مثل : التفكير الإبداعي-الثقة بالنفس- التخطيط- القيادة- إدارة الوقت- إدارة المال- الإقناع- كتابة السيرة الذاتية- مقابلات العمل- التواصل- الطبخ- الإسعافات الأولية – التحدث أمام الجمهور، واختر المهارات التي تنقصك واصقلها بمساعدة وسائل مختلفة كالبحث على الإنترنت أو الاشتراك في ورشة عمل.

تعلّم البرمجة:
تعد البرمجة من مجالات العمل المطلوبة بكثرة في الوقت الحالي، وتعتبر من أكثر المهن التي ستزداد أهميتها في المستقبل.

لا تتفاجأ وتتصور أن تعلم البرمجة أمرًا معقدًا يتطلب تخصصًا جامعيًا في الهندسة أو التقديم في مؤسسات تعليمية معينة، بل على العكس، في أيامنا هذه يتعلم الأطفال الصغار البرمجة في المدارس وعلى الإنترنت، لذا فالأمر ليس صعبًا على الكبار.

ومتطلبات تعلم البرمجة من جهاز حاسوب واتصال بالإنترنت فقط متوفرة لدى كل طالب، وإذا كنت قلقًا من عائق اللغة الذي قد يواجهك عند تعلم البرمجة، فالخبر السعيد أن المصادر الأكاديمية العربية لتعليم البرمجة عن بعد عبر الإنترنت أصبحت متوفرة الآن بسهولة.

شاهد محتوى مفيد:
لا تقع فريسة للمحتوى الترفيهي أو التليفزيوني، وشاهد أنواع أخرى من المحتوى كي تنمي معارفك وتوسع أفقك كالأفلام الوثائقية والتاريخ وتعلم اللغات والتحفيز .

التحق بوظيفة:
لا تقل لا زال الوقت مبكرًا على الوظيفة، وابدأ خلال الإجازة بوظيفة بدوام كامل أو جزئي، أو التحق بتدريب مدفوع أو بأجر أو بدون أجر في إحدى الشركات التي تثير اهتمامك أو ذات صلة بمجال دراستك كي تمتلك تجربة عمل احترافية بحلول التخرج.

حسّن مهاراتك الدراسية:
بعد انتهاء العام الدراسي قيّم أداءك الدراسي خلاله، وحدد ما هي المواد الدراسية التي حققت فيها نجاحًا، وغيرها التي كان أداؤك بها سيئًا، ثم خطط للعام الدراسي القادم كيف ستتفادى الأداء السيء في هذه المواد ببعض الخطوات، كالانتظام في حضور المحاضرات، أو حل تمارين بشكل يومي .

تطوع في أعمال خيرية:
إذا أردت صقل خبراتك الإنسانية ومساعدة الفئات الأكثر احتياجًا في مجتمعك، اشترك في أحد الأعمال التطوعية المنتشرة في بلدك، كمساعدة المسنين وذوي القدرات الخاصة ورعاية الأيتام، وإطعام الفقراء، أو قم بزيارة لأقسام الأطفال والحالات الحرجة في المستشفيات القريبة منك، يجسد لك التطوع الفارق الذي يمكن أن تُحدِثه في حياة الآخرين مما يعود عليك بمردود نفسي إيجابي.

زر أماكن جديدة:
وسّع من آفاقك واكتشف العالم من حولك بوسائل بسيطة ورخيصة، كزيارة المتاحف التي ستلهمك وتنمي معلوماتك التاريخية، أو الاستمتاع بالطبيعة بزيارة المحميات الطبيعية والمناطق الريفية والصحراوية والساحلية، أو اشترك في أحد المعسكرات الصيفية التي ستمنحك شعورًا بالحرية والاستقلالية وتعزز من إحساسك بأبسط الإمكانيات من حولك التي لم تكن تنتبه لها كثيرًا في الماضي.

اقض وقتًا عائليًا لا ينسى:
تمثل الإجازة فرصة لصنع ذكريات جميلة مع العائلة بعيدًا عن الانشغال الدراسي وتوتر المذاكرة والامتحانات، لذا اهتم بقضاء أوقات طيبة مع عائلتك الصغرى، وأيضًا تواصل مع أفراد عائلتك الكبرى التي قد لا تسنح الفرصة بزيارتهم والتواصل معهم إلا خلال الإجازة، تبادل خلالها الحديث مع الأكبر منك سنًا عن طموحاتك المستقبلية واستفد من خبراتهم العملية في رسم مستقبلك الوظيفي.

اتبع عادات صحية:
الحصول على جسم رياضي أو خسارة الوزن الزائد ليست أحلامًا مستحيلة، حيث تملك خلال الإجازة الصيفية وقتًا كافيًا لتحقيق هذه الأهداف، كل ما تحتاجه هو التخطيط ثم المثابرة. يمكنك أيضًا أن تستغل الإجازة لتنمية أي عادة صحية أخرى تريدها كشرب الماء بانتظام والأكل الصحي و ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والنوم بشكل منتظم، ويمكنك أيضًا تعلم بعض الفنون القتالية للدفاع عن النفس والاستعداد لأي خطر.

نظم غرفتك:
يمكنك إلقاء نظرة سريعة على أغراضك والتخلص من كل الأغراض التي لم تعد لها أهمية وتخزين الأغراض التي لن تستخدمها خلال الإجازة.

ضع قوائم لمهامك:
يساعد كتابة قوائم المهام To-do Lists على توفير وقتك على المدى الطويل والحصول على صفاء الذهن بدلا من الانشغال بالتفكير في ما الذي عليك فعله غدًا، ويضمن لك عدم نسيان الأشياء الهامة التي عليك فعلها، لذا أنشيء قوائم مختلفة للمواقف المتكررة التي تمر بها .

شاهد أيضاً

أنت أي واحد بالشلة ؟

تعرف على أنواع الشخصيات المختلفة ومن أنت فيهم ؟ أنواع الشخصيات المختلفة ومن أنت فيهم …