الرئيسية » طلابيات » عادات ستساعدك على بدء يومك بنشاط

عادات ستساعدك على بدء يومك بنشاط

عادات ستساعدك على بدء يومك بنشاط

ليس أكثر أهمية من بدء يومك بنشاط وقّاد، فهو الوقت الذي سيحدّد مزاجك ونفسيتك بقية اليوم. كثير منا يشكّل الصباح لديهم كابوسًا، فهم لا يفضّلون الاستيقاظ والعمل صباحًا، إنما يفضّون أن يبدأ يومهم مساء، وهم من نطلق عليهم “كائن مسائي أو ليلي” كون وتيرة نشاطهم تبدأ خلال المساء. وبعيدًا عن النصائح التي يشعر البعض أنها معقدّة، وفوق طاقاتهم وقدراتهم، إليكم خطوات بسيطة، بتعويد أنفسكم عليها ستساعدكم على تخطّي أزمة الاستيقاظ الصباحية.

الشعور بالامتنان

كائن صباحي

الشعور بالامتنان عاطفة قوية، فهي تجعلك تشعر بالسلام الروحي والفرح، فلن يستغرق ذلك منك أكثر من دقيقة. فبدلًا من أن تستيقظ وأنت تشعر بالسخط، فقط وأنت في سريرك فكّر بثلاثة أشياء مفرحة، أو بنعم وهبك الله إياها واشعر بإيجابية، ستكون النتيجة أفضل.

التمطّط أو التمغّط

كائن صباحي

يُوصَى بممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة صباحًا، لكن البعض قد يجد ذلك متعبًا، فيشعر باليأس ويعود إلى نومه. لكن هل فكرت من قبل بفوائد التمطّط أو التمغّط صباحًا؟ فأداء حركات بسيطة، مثل: شد اليدين للأمام أو الخلف، وتحريك الرقبة إلى الجانبين أو الخلف، ستساعد في مرونة العضلات والحركة، وتوزيع الدم في الجسم.

يساعد التمطّط أيضًا على مد الجسم بزيوت التشحيم اللازمة لمرونة العضلات. وأيضًا يُنصح بأخذ نفس عميق “شهيق وزفير” لمدة 30 ثانية؛ لتجديد الهواء الذي تتنفسه، والمساعدة على طرد ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي تراكمه إلى الشعور بالخمول والكسل. يمكنك تغيير الحركات التي تؤديها يوميًا؛ حتى لا تشعر بالملل وتمنح جسمك فوائد مختلفة.

التأمّل

ظهرت العديد من الدراسات التي تدل على أن التأمل مفيد للدماغ, ويبدو أن هذه الممارسة لها العديد من المنافع الأخرى على الجهاز العصبي بشكل عام، وجدت إحدى الدراسات أن أدمغة من يتأملون لفترات طويلة أكثر نشاطاً من غيرهم، فالمشاركون في الدراسة ممن استمروا في التأمل لمدة 20 عاماً، لديهم نسب أعلى من المادة الرمادية في الجهاز العصبي المركزي .

أبسط التمارين الرياضية، قد تُعطيك الطاقة الكافية لإكمال يومك

وقتما فتحت عينيك بعد سُبات عميق، قُم بسرعة خارج السرير. تجنب أن يُخيم الكسل على بداية اليوم، كُلما طالت فترة استلقاءك في السرير بعد الاستيقاظ كُلما زاد خمولك، وزادت رغبتك في النوم، ثم قُم ببعض الحركات الجسدية في موقعك، أو من الأسهل أن تقوم بترتيب سريرك مرة أُخرى هذا سيكون بمثابة تمريناً رياضي بالإضافة إلى أنه سيمنعك من النوم مرةً أُخرى، ثم قُم بالتنفُس ببطء وبهدوء عميقين. بعد ذلك اذهب لغسل وجهك بالماء الدافئ حتى تُزيل من عليه شوائب النوم. كُل هذه الأشياء ستُساعدك على إبقاءك دائماً على نشاطك وحيويتك.

 

تناول وجبة افطار صحية وشرب الماء 

 

لا تنسَ أن تشرب كميّة من الماء تعويضاً عن الذي خسرته أثناء ساعات نومك الطويلة والتي قضيتها بلا طعام ولا شراب؛ فالماء يمنح النضارة ويُعطي شُعوراً بالنشاط

تناول الفواكه الطازجة كالتفاح والبرتقال مثلاً، وكذلك تناول التمر الذي يمدّ جسدك بالطاقة وأفضل شيء أن تقوم بتناول سبع حبّات من التمر بالإضافة لكأس من اللبن الطازج، ولا تنسّ أن تتناول وجبة إفطار متوازنة وغنيّة بالعناصر الغذائية المتنوّعة التي تُعينك على يوم عملك وتمنحك النشاط اللازم.

 

العلاقات الدافئة مع العائلة

كائن صباحي

فقد ثبُت علميًا أن العناق يزيد من السعادة ويعالج القلق والتوتر، فلن يأخذ الأمر معك أكثر من دقيقة كي تعبر عن حبك لطفلك. فمعانقته ستشعرك بالسعادة، والأجمل أن تكون هذه عادة صباحية، سيساهم ذلك في تجديد العلاقات الأسريّة، وهو أمر كفيل في أن يبقيك متفائلًا وحيويًا طيلة اليوم.

اسرح بأحلامك وخيالك لدقيقتين

كائن صباحي

فقد لا تعلم أن رؤية الأشياء الجميلة تحسّن الصحة، إن كنت ممن يستيقظون وقت نومهم ليتفقّدوا هواتفهم، فبدلًا من أن تقضي هذا الوقت في الاطلاع على أشياء قد لا تكون سارة، احرص أن يوجد في هاتفك صور جميلة تحفّز خيالك وأحلامك، وتجعلك تبدأ يومك بسعادة.

احرص على مكافأة نفسك

انظر إلى نفسك في المرآة وأخبرها أنك “تحبها”. قد تشعر لبضع ثوانٍ أنك أحمق، لكنك لا تدرك قيمة محبة النفس وتقديرها، فهي أفضل الطرق لتعزيز الثقة بالذات. فمن الجيد أن تبدأ يومك بروتين صباحي قوي، وتأكّد أنك لا تترك مسار يومك للصدفة، فاصنع يومك وسعادتك.

شاهد أيضاً

الدليل الشامل لمذاكرة اختبار قدرات الجامعيين والثانوية واختبار التحصيلي

جمعنا لك كل اللي تحتاجه لمذاكرة اختبارات القدرات للجامعيين وكذلك اختبار قدرات الثانوي وكذلك ايضاً …